المحقق شنايدر – الحلقة 2 – الفصل الأول

تأليف : هاشم توفيق

2003م

جريمة القصر

الحلقة 2

****************************************************************************

( الفصل الأول )

في ذلك الوقت كان المحقق شنايدر يقرأ قصة المحقق السويدي المشهور ( نوبل جون ) في غرفته ،

كانت بعنوان * الدليل المفقود* ، شنايدر: أخيراً أنتهيت من قراءة هذه القصة المشوقة ،

ثم طرق الباب ، شنايدر: تفضل ، كان العم أندرياس .. أندرياس : مرحباً  شنايدر كيف حالك ،

شنايدر : بخير يا عمي أندرياس ، أندرياس : هل قرأت هذه القصة كلها يا شنايدر ؟

شنايدر: نعم .. كانت قصة رائعة ، أندرياس: شنايدر هناك موضوع يجب أن تعرفه ،

شنايدر: ما هو هذا الموضوع ، أندرياس: الموضوع يتعلق عن والديك يا شنايدر

شنايدر: متى يعودا من بولدندا ؟

لقد أخبر السيد أندرياس ..شنايدر بأن السيد بلاك و سارة أنهما سافرا إلى بولندا

قبل أن يتخرج من الجامعة ، أندرياس: الحقيقة .. أن والديك ، شنايدر : أخبرني أرجوك ،

أندرياس : لقد ماتا منذ سنوات طويلة .

شنايدر : ماذا تقول يا عماه .. هذا يعني أنني يتيم ، أندرياس: مع الأسف الشديد

نهض شنايدر من فراشه و خرج من المنزل ، بدأت السماء تمطر بغزارة .

واصل شنايدر الركض حتى وصل إلى حديقة ميونخ العامة ، ثم جلس على أحد

المقاعد الموجودة في الحديقة الميونخية ، و مازالت المساء تمطر و شنايدر

جالس على المقعد وهو يبكي حزناً على والديه .

شنايدر : لماذا .. لماذا لم يخبرني عمي بالحقيقة طوال هذه السنين التي عشت معه ،

لا أصدق أن والديه ماتا ، نزلت دموعه بغزارة ..حتى أصبحت عينيه حمراء من الحزن .

Advertisements

رأيان على “المحقق شنايدر – الحلقة 2 – الفصل الأول

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s