المحقق شنايدر – الحلقة 2 – الفصل 6

أندرياس : من أين عندك هذه المعلومات يا شنايدر ، شنايدر: لقد حصلت على هذه المعلومات من أحد الكتب العلمية . 

 

بعد انتظار طويل جاء صاحب القصر السيد فيليب إلى ضيوفه ، سلم عليهما بأدب كبير ، فيليب : تفضلا بالجلوس أيها الضيفان الكريمان ، هل هذا الشاب أبنك ؟ 

أندرياس : كلا .. أنه أبن أخي الراحل ، فيليب : أنا آسف لم أكن أقصد جرح مشاعرك ، أندرياس : لا بأس عليك . 

طرق الخادم يوشكا باب الغرفة ، يوشكا : سيدي فيليب .. العشاء جاهز ، فيليب : حسناً تعالاً معي إلى غرفة الطعام ، عندما خرجا أندرياس و شنايدر

مع فيليب صاحب الدعوة .

شاهدا الكثير من الأشياء الجميلة ، كانت هناك لوحات فنية رائعة ، و تحف مثل المزهرية الزرقاء المصنوعة من فرنسا ،

و سأل المحقق شنايدر : سيد فيليب ..هل تعيش في هذا القصر منذ ولادتك ، فيليب : بالطبع لا .. لقد كنت أعيش في بيت صغير ،

أندرياس : هل مجال التأليف ساعدك على شراء القصر ، فيليب : لا .. لقد أشتريت هذا القصر ، قبل أن ألف الكتب التي تتحدث عن التاريخ الألماني .

 

وصل الجميع إلى غرفة الطعام ، شنايدر: ما أروع هذه الغرفة ، جلس شنايدر و أندرياس ، و فيليب على الكراسي الموجودة في غرفة الطعام ،

بعد قليل حضرت زوجة فيليب ، فيليب : هذه زوجتي ( كاترين ) تعمل رئيسة تحرير لمجلة ( الأسرة السعيدة ) في ميونخ ، كاترين : أهلا بكما بقصرنا

أيها السادة الكرام .

رد شنايدر و أندرياس عليها التحية ، جلست بجانب زوجها فيليب ، حضرا بعد ذلك شابان إلى غرفة الطعام ، فيليب : أعرفكما بهذا الشخصين ،

هذا السيد ( فيشر ) و السيد ( لوثر )  ، أنهما يعملان في أحد المحلات التجارية ، شنايدر : ما هي نوع تجارتك ، أندرياس : لا تحرج السيد فيليب

فيليب : لا بأس سأجيب على سؤاله .

****

أنا تاجر أحجار كريمة ، يوشكا : سيدي ، فيليب : ماذا هناك يا يوشكا ، يوشكا : لقد جاء السيد ( ماتيوس ) ، فيليب : ليدخل ، يوشكا : حاضر ..تفضل

يا سيدي ، ماتيوس : مرحباً ، فيليب : أهلاً بك أيها المصور الماهر ، ماتيوس : شكراً  على هذه المجاملة ، فيليب : أنها الحقيقة .

أخيراً جلس الجميع في أماكنهم ، تناول السيد فيليب ملعقة و ضرب الكأس بها ضربة خفيفة ، فيليب : أيها الضيوف الأعزاء .. أشكركم على

تلبية هذه الدعوة ، دعوني أعرفكم بالسيد ( ماتيوس ) أنه مصور فوترغرافي ، و السيد ( أندرياس ) يعمل ساعي بريد ، و أخيراً أقد لكم السيد

شنايدر المحقق ، شعر الحضور بالدهشة الكبيرة .

لم يتوقع أحد أن يتأتي رجل التحريات إلى هنا ، لوثر : أجل أنت المحقق الذي حل لغز جريمة القتل ، التي وقعت في شركة هتلر غيرد سابقاً .

بعد تبادل الأحاديث بين الحضور .. أصبحت الساعة 7:30 مساءً  ، جاء الخدم إلى غرفة الطعام و معهم الأطباق ، وضع الخدم الأطباق

على المائدة حسب العدد الضيوف المدعوين ، كان الطعام شهياً ، بعد فترة .. شبع الجميع من تناول الطعام ، قام فيليب من مقعده ،

قال للجميع : بالصحة و الهناء .

سأذهب إلى غرفتي .. يوشكا ، يوشكا : نعم يا سيدي ، فيليب : رافق السيد أندرياس و شنايدر بجولة داخل القصر ، يوشكا : تحت أمرك

يا سيدي ، و بالفعل أخذ رئيس الخدم الأثنان بجولة ، قرر يوشكا أن يخذهما إلى مكتبة القصر الكبيرة ، دخل الثلاثة إلى المكتبة

يوشكا : هذه مكتبة السيد فيليب ، فيها كتب عالمية مترجمة باللغة الألمانية .

شاهد شنايدر لعبة يعرفها حق المعرفة ، أنها لعبة UNO لعبة الورق ، شنايدر: هل يلعب السيد فيليب بلعبة UNO في المكتبة ؟

يوشكا : أجل .. أنه يلعب بها مع زوجته السيد كاترين مرات و مرات ، أندرياس : هل كان السيد فيليب يمارس رياضة الكارتيه ،

يوشكا : نعم لقد حصل على الحزام الأسود في العام الماضي ، جذب نظر المحقق شنايدر ، كتاب باللون الأحمر الغامق ، كان

تحت عنوان ( سيف برلين ) .

كانت رواية من نسج الخيال ، أخذ شنايدر الرواية من الرف ، كان أسم المؤلف ( هونكه شولتزا ) ، شنايدر : ماذا .. أنه صاحب الأسم المستعار ؟

غريب لماذا يشتري السيد فيليب ، رواية من شخص محتال يسرق أعمال الآخرين و يدون أسمه عليها .

خرج الثلاثة من مكتبة فيليب ، ذهبوا إلى غرفة أخرى ، يوشكا : في هذه الغرفة تتحفظ السيدة كاترين .. بأشياء قديمة ، كانت نماذج مقلدة بإتقان ،

كان هناك نموذج صغير يشبه ( برج إيفل ) و ( برج بيتزا ) و ( أبراج الكويت ) .

عجب المحقق شنايدر بشكل أبراج الكويت ، شنايدر: سيد يوشكا .. هل سافرا إلى دولة الكويت ؟ ، يوشكا : نعم .. لقد ذهبا إلى الكويت الشهر الماضي

( يونيو ) طلب السيد فيليب من أحد الفنانين الكويتيين ، أن يصنع له نموذجاً يشبه أبراج الكويت .

خرج الجميع من الغرفة ، شاهدوا السيد لوثر و هو يدخل لى غرفة الضيوف ، كان هاتفه النقال يرن ، و بعد قليل شاهد السيد ماتيوس يدخل إلى مكتبة

القصر ، كانت هناك فتاة تركض مسرعة ، كاترين : زيغرد .. زيغرد توقفي لقد تعبت ، أمسك يوشكا ب ( زيغرد ) كاترين : شكراً لك يا يوشكا .

زيغرد : ماما ..ماما .. أريد أن ألعب ، كاترين : ليس الآن يا حبيبتي لدينا ضيوف ، و يجب أن تكوني مهذبة ، زيغرد : سأذهب إلى أبي ،

يوشكا : عفواً آنستي الصغيرة ، والدك مشغول في مكتبه ، زيغرد : دائماً مشغول .. مشغول ، كاترين : أيها السادة هذه ابنتي زيغرد فيليب

عمرها 5 سنوات و تدرس في مدرسة قوس ألوان الطيف – الابتدائية ميونخ .

 

Advertisements

رأيان على “المحقق شنايدر – الحلقة 2 – الفصل 6

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s