التواصل الإجتماعي

بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أصبح التواصل الإجتماعي جزء من حياتنا اليومية

عبر موقع فيس بوك

و موقع توتير

و موقع يوتيوب

و برنامج الواتس آب

أمر جميل أن يتواصل الناس من عائلة و أصدقاء بين بعضهم البعض 

هذه الوسائل التي ذكرناها  قبل قليل

ولكن لا يجب أن نترك التواصل الإجتماعي بالشكل الطبيعي

كزيارة العائلة كل نهاية الأسبوع ( صلة الأرحام )

و اللقاء بالأصدقاء الطيبين و الصالحين  .

فالتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت و البرامج على الاي فون و بلاك بيري و غيرها من الأجهزة المتطورة و الذكية

لها إيجابيات و سلبيات ، فأتمنى أن نستفيد من هذه الوسائل الاجتماعية الإلكترونية بالشكل الصحيح و السليم ان شاء الله

و نبتعد عن السلبيات و الأمور الغير جيدة ان شاء الله

Advertisements

السبب الذي جعلني أحب كرة القدم !

بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ملاحظة : يعتقد بعض الناس بأن جميع أعمال الرسوم المتحركة من أفلام و مسلسلات للأطفال و الصغار

و هذا الكلام غير صحيح و الدليل على كلامي ، يوجد بعض أعمال الكارتونية لا تناسب أعزائي الصغار

مثل * المحقق كونان و النمر المقنع * و ثانياً : إنتاج عمل كارتوني ليس بالأمر السهل ، تخيلوا

كل رسام يرسم شخصية معينة من أجل العمل ، فأنصح بإعادة تفكيرهم بشأن الرسوم المتحركة

بين قوسين ( رسوم متحركة # للصغار و رسوم متحركة # للكبار )

************

أما الآن فندخل إلى موضوعنا الرئيسي أنا المؤلف هاشم بكل تواضع

السبب الذي جعلني أحب رياضة كرة القدم حتى الآن

هو المسلسل الكارتوني الرياضي

كابتن ماجد

من متابعتي لجميع حلقات مسلسل كابتن ماجد – الجزء الأول

عندما كان يدرس ماجد في المدرسة الابتدائية ، و يمارس رياضة كرة القدم مع أصدقاءه الجدد

و حلمه بأن يصبح أفضل لاعب كرة قدم في العالم و الفوز بكأس العالم .

جعلني أحب هذه الرياضة من كنت صغيراً في المرحلة الابتدائية

أتمنى أن موضوعي الرياضي قد نال إعجابكم

الكتابة من الأمور المهمة في الحياة

بسم الله الرحمن الرحيم 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الكتابة في حياتنا اليومية .. أصبحت جزء مهم لا يمكن الاستغناء عنه

هناك كتابة يدوية : الكتابة عبر القلم الحبر أو قلم الرصاص

كتابة إلكترونية : عبر جهاز الحاسوب و الأجهزة الإلكترونية

على كل إنسان من ذكر و أثنى تعلم الكتابة من الصغر ، كي يستطيع كتابة ما يريد و ما يدور في عقله

سواء كتابة قصة أو كتابة شعر أو كتابة معلومات أو كتابة رسالة أو كتابة  الكتب العلمية و المفيدة  أو مقالات

و يحاول القارئ الكريم تحسين خط يده ، كي يستطيع الآخرين قراءة الموضوع الذي يطرح الكاتب

فقد مرت عليّ خطوط مختلفة من أناس كثرين ، يوجد خطوط سهلة القراءة و يوجد خطوط صعبة القراءة

أنصح نفسي و أنصح أخواني بعدم ترك الكتابة ، فقد قرأت دراسة فرنسية

في أحد الجرائد العربية ، تؤكد بأن الكتابة اليومية تخفف من الالام