قصة ( الفندق العجيب ) الفصل السابع

( الفصل السابع ) 

( طابق الفضاء )

و عند الطابق السادس و الأخير .. وصلت عائلة ماجيما إلى طابق ( الفضاء ) ، حيث كان يشبه الفضاء الحقيقي ،

و لم تكون هناك جاذبية ، كل شيء كان يطير بالهواء ، حتى ماجيما و زوجته ( ران ) و ولدهما ( شان ) .

و أمتعتهم تسبح في الفضاء ، شان : أبي هل ذهبنا حقا إلى الفضاء ؟ ، ماجيما : كلا يا صغيري .. أنها طريقة جديدة لجذب السياح ،

ران : والدك مع حق مما يقوله ، شان : أنظرا هناك  رائد فضاء قادم نحونا ، قال الزوجين : ماذا تقول ، و بالفعل جاء

رائد الفضاء مرتدي اللون الأبيض .

الرائد : أهلا و سهلا بكم في طابق الفضاء ، ماجيما : لو سمحت ..هل هناك شيء ،

يجعلنا نسير على أقدامنا من جديد ، الرائد : بلى لدي ما تحتاجه يا سيدي ، أخرج

من حقيبته الصغيرة ، 3 قطع برتقالية في وسطهما أزرار حمراء ، رمها بالهواء اتجاه

عائلة ماجيما .

**********

التقط الثلاثة بأياديهم ، الرائد : و الآن ضعوها على ملابسكم ، نفذت الأسرة طلبه ،

ران : ثم ماذا .. نفعل بها ، الرائد : اصغطوا على الأزرار  الحمراء الموجودة بالوسط ،

ما أن ضغطت عائلة ماجيما الأزرار ، حتى هبطوا على الأرض ، شان : شكراً لك يا عم .

الرائد : بكل سرور يا سيدي ، أنزل الأمتعة مستخدما نفس الأجهزة ، و أما موقع الغرفة

فكانت على السقف ، و هذا لم تتوقعه أفراد العائلة .

Advertisements

رأيان على “قصة ( الفندق العجيب ) الفصل السابع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s