قصة ( الفندق العجيب ) الفصل العاشر

( الفصل العاشر ) 

( موقف عائلة وليام )

و عند الطابق الثالث ( الطفولي ) ، خرج وليام من الحمام ، بعدما استحم جيداً ،

كانت الغرفة تشبه غرف الأطفال ، اتجه وليام قاصداً إلى غرفة المعيشة ، و إذا يشاهد

ولده ( جون ) ، قام بفوضى عارمة .

وليام : ماذا فعلت أيها الولد الشقي ، جون :  فعلت هذا من أجل أمي ، وليام : والدتك رفضت المجيء معنا ،

جون : لماذا لم تجبرها على ذلك ، وليام:  كيف أخبرها .. و هي لا تريد أن تعيش معنا ،

أخذ جون يبكي قالا : أنت السبب يا أبي .

غضب الأب من حديث ولده الصغير ، رفع يده اليمنى عاليا ، كاد يضرب وليام نجله ، ولولا دخول الولدان بشكل مفاجئ .

الفتى الأول : توقف أيها الرجل ، الفتى الثاني : ماذا تريد أن تفعل ، وليام : هذا ليس من شأنكما ، لاحظا دموع جون الصغير ،

الفتى الثاني : هل ضربته يا شرير ، الفتى الأول : أنت إنسان ظالم ، وليام : أسمعا أيها المزعجان ، أنه ابني .. و أنا أعرف

كيف أربيه ، الفتى الأول : و هل تربية الأبناء تستوجب الضرب ؟

الفتى الثاني : تعال معنا يا جون ، ستلعب معنا و تقضي معنا أمتع الأوقات ، ترك جون

والده وراءه ، ملبي دعوة الوالدان المتكرين ، وليام : جون عد إلى هنا فوراً ،

جون : لا أريد العودة .. لقد حان وقت اللعب و المرح .

Advertisements

رأيان على “قصة ( الفندق العجيب ) الفصل العاشر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s