قصتي : الفندق العجيب – الفصل الثامن عشر – الجزء 4

تأليف : هاشم توفيق

2008م

( الفصل الثامن عشر )

الجزء الرابع

خطف زعيم العصابة الطفل ( آرثر ) ، كان يريد زيارة طابق الفضاء ،

ولكن الرجل الشرير أخذه معه ، ذرفت الأم الدموع خوفاً على حياة ولدها ،

جين : أرجوك أعيد لي ولدي ( آرثر ) ، هنري : لا تبكين .. سأعيد ولدنا ، هيا

نضع أموالنا في علبة صغيرة .

علبة

جين : أموال .. جواهر ..ذهب حلي ، المهم أن يعود طفلي إلى أحضاني سالماً ،

فعل الزوجان وضعا بعض الأشياء الغالية في العلبة .

خرج هنري من الغرفة ، و توجه إلى غرفة العصابة التي كانت موضع عليها شعار

مسدسات الفضية ، طرق هنري الباب 3 مرات ، فتح الباب من قبل أحد أفراد العصابة الشريرة .

المجرم : ماذا تريد أيها الرجل ، هنري : أريد استعاده طفلي . . أرجوك ،

المجرم : أنتظر هنا .. ريثما أنادي الزعيم ، انتظر هنري 3 دقائق عند باب الغرفة ،

فتح الباب فجأة أمام وجه هنري ، الزعيم : ماذا تريد مني يا هذا ، هنري : أين ولدي

آرثر .

الزعيم : أنه في الداخل مقيد على الكرسي الخشبي ، هنري : أتوسل إليك .. أخذ الصندوق المليء  بالنفائس التي

سترضيك ، أخذ الزعيم الصندوق من يد هنري ، فتح زعيم العصابة الصندوق و رأى الأموال و الجواهر

مع بعضها البعض .

عملة أوروبا

هنري : ماذا قلت الآن ، الزعيم : يا رجال فكوا قيد الصبي حالياً ،

الرجال : حاضر سيدي الزعيم ، و نفذت أفراد العصابة أمر زعيمها ، و أطلق آرثر

مسرعاً نحو الباب الخشبي ، حيث ينتظره والديه .

آرثر : أبي .. أبي ، هنري : ولدي الغالي ، أخذ هنري ولده الصغير و عادا إلى الغرفة حيث

تنتظرهما الأم الحزينة على فراق ولدها الصغير ، أن وصلا إلى داخل الغرفة

تحولت مشاعر السيدة جين من الحزن إلى الفرح ، أحتضنت الأم ابنها بكل حنان و محبة نابعة

من القلب .

Advertisements

3 آراء على “قصتي : الفندق العجيب – الفصل الثامن عشر – الجزء 4

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s