قصة : الفندق العجيب – الفصل التاسع عشر و الأخير

قصة : الفندق العجيب

( الفصل التاسع عشر و الأخير )

( إعلان النتيجة والعودة إلى الأوطان )

 2011-12-chake_274760458

جاء اليوم الذي يعلن فيه أسم الفائز لمسابقة الفندق العجيب ،

وقف المدير توتي على المنصة الخشبية ، في قاعة الاجتماعات التي كانت كبيرة من ناحية المساحة .

جلس النزلاء على المقاعد الحمراء ، منتظرين و متقربين إعلان النتيجة النهائية ، كان اليوم الحادي عشر على إقامة النزلاء في الفندق ، نظر توتي إلى ساعة يده الفاخرة ، كانت تشير إلى الساعة 6:00 مساءً .

توتي: أهلا وسهلا بكم مرة ثانية ، ضيوفاً أعزاء ، أتمنى أنكم قضيتم أجمل الأوقات و أحلى الليالي في حياتكم ، أما الآن فقد حان الوقت لإعلان أسم الفائز ، في مسابقة الفندق العجيب ، أخرج توتي الظرف من جيبه ، و سحب الورقة من الداخل ، ثم قام بفتحها .. وجه أنظاره نحو الجمهور المتعطش لمعرفة النتيجة.

توتي: الفائز الذي ربح مسابقة الفندق العجيب الأولى ، هو السيد ( جورج مايكل ) من كندا ، قفزت العائلة الفائزة بعد استماع إلى النتيجة ، التي غمرت قلوبهم بالفرحة و السرور .

 

أخذ المتواجدين في القاعة بالتصفيق والتصفير ، مباركين و مهنئين بفوز العائلة الكندية في المسابقة الفندق ، مدت أيادي بقية العائلات تصافح جورج و أسرته ، ثم طلب المدير من العائلة الرابحة الصعود إلى خشبة المسرح .

سلم المدير الجائزة التي كانت عبارة عن ( 100،000 يورو ) شيك ، تسلم جورج الشيك النقدي من مدير الفندق ، غير مصدقاً على حصوله للجائزة النقدية القيمة ، بعد ما مر برحلة مرعبة و مخيفة من قبل مصاص الدماء .

توتي: لحظة من فضلكم ..الأشخاص الذين صادفتهم في الطوابق، كانوا مجرد ممثلين ، لإعطاء لمسة ساحرة على الفندق ، و أتمنى أن تصلوا إلى بلدانكم سالمين ، قررت العائلات التقاط صور تذكارية ، كي تبقى هذه الذكريات الجميلة ، محفورة في أذهان الجميع .

شكر الجميع المدير على حسن استضافته و إستقباله ،       ركبوا الحافلات متوجهين إلى مطار روما الدولي .

 

( النهاية ) 

Advertisements

قصة : الفندق العجيب – الفصل الثامن عشر – الجزء 7

قصة : الفندق العجيب

( الفصل الثامن عشر )

( الجزء السابع )

Paris-dark-castle-night

و أخيراً عند الطابق الرعب ، بقى جورج وحيداً فريداً في غرفته ،

بعد أن أسر مصاص الدماء بقية أسرته ، أستجمع جورج شجاعته ، و قرر إعادة عائلته العزيزة على قلبه مرة أخرى .

حمل جورج عصى طويل بيده ، متوجه نحو غرفة مصاص الدماء، وصل عند باب الغرفة المخيفة ، دفع الباب بهدوء وحذر، خطى إلى داخل الغرفة المظلمة و الكئيبة ، حتى ظهر أمامه .. مصاص الدماء بطريقة مفاجأة .

مصاص الدماء: كيف تجرؤ على دخول غرفتي بدون إذني ، جورج: أين خبئت أسرتي مصاص الدماء: أنهم .. في غرفة التعذيب ، جورج: أيها المتوحش الشرير ، رفع جورج العصى عالياً .. ضارباً مصاص الدماء على رأسه .

رد مصاص الدماء مستخدماً مخالبه الحادة ، بدأ يخدش وجه جورج و يداه و رجليه ، اشتد المعركة بين الطرفين ، حارب جورج من أجل إنقاذ عائلته ، و حارب مصاص الدماء من أجل امتصاص دماء الأبرياء .

حاول مصاص الدماء عض رقبة جورج ، ولكنه لم يستطيع ..لأنه قوة جورج الجسدية  ، ساعدت على منعه من العض ، و إعطاءه لكمة توجعه وتفقده وعيه ( مصاص الدماء ) ، بعد ما تغلب جورج على خصمه بصعوبة ، توجه إلى غرفة التعذيب ، و فتح القيود الحديدية التي جعلتهم معلقين على الجدران طوال الوقت .