مملكة الخيال – الجزء 1- الفصل 6

مملكة الخيال – الجزء الأول 

تأليف : هاشم توفيق 

2006م 

( الفصل السادس )

( الشجرة البيضاء )

حتى وقفت ميني عند أحد جدران القاعة الملكية ، و لمحت بلوتو

الكلب البرتقالي يتجه نحوها .

 

ميني: بلوتو .. هل استيقظت من النوم

 

و ضغطت على زر أحمر اللون ، فأرتفع الحائط من مكانه ، كان مدخل سري

 

ميني: لماذا أنتم واقفين كأنكم تماثيل .. هيا ندخل

 

لم يتوقع أحد أن يوجد مدخل سري ، فتابعوا الأصدقاء الملكة ميني ، حتى وصلوا إلى قاعة أخرى ..تختلف تماماً عن القاعة السابقة ، ثم وقفت ميني بجانب شيء كبير .

 

ميني: أقدم لكم سر المملكة ( الكبير ) ( شجرة مملكة الخيال )

 

كانت شجرة بيضاء كالثلج ، و أما أوراقها فكانت شفافة مثل الماء النقي .

 

 

بطوط: ولكن يا سيدتي .. أين ثمارها

ميني: لقد اختفت هل تعلمون أن كل ثمرة تحافظ على توازن كل مدينة

شاهين: لم أفهم شيئاً يا سيدتي

ميني: سأشرح لكم أكثر ، عدد ثمار هذ الشجرة بعدد مدن مملكة الخيال السبعة

 

1- ( الثمرة الحمراء لمدينة  التفاح ( العاصمة ) )

2-( الثمرة البرتقالية لمدينة البرتقال )

3- ( الثمرة الصفراء لمدينة الليمون )

4- ( الثمرة الزرقاء لمدينة الجواهر الزرقاء )

5- ( الثمرة البنفسجية لمدينة زهرة البنفسج )

6- ( الثمرة العنابية لمدينة العنب )

7- ( الثمرة الخضراء لمدينة الزمرد )

 

نظرت ميني إلى الأصدقاء

 

 

 

 

 

 

ميني: لقد قررت من هم الأشخاص المكلفين

 

( شاهين ) – ( بطوط ) – ( بندق )

 

محروس: ولكن هناك شيء ناقص

ميني: و ما هو يا حاكم العاصمة

محروس: يحتاجون هؤلاء إلى أسلحة تسهل عليهم مهمتهم الطويلة

ميني: معك حق يا أستاذ محروس ، اتبعوني إلى غرفتي

 

لاحق الجميع بالملكة ميني إلى ممر آخر ، كان حائط الممر مليء بالنجوم اللامعة ، كأنهم يسبحون في وسط الفضاء .

 

حتى وصلوا عند الباب .. كان عليه رسمة هلال أبيض ، فتحت ميني الباب .. وقت دخولهم للغرفة الخاصة بالملكة  و الملك ، كان فيها سرير ذهبي و شرشف فضي ، و مكتبة ضخمة مليئة بالكتب ، و لوحات العائلة المالكة .

 

 

 

 

 

ميني: ما رأيكم بغرفتي يا سادة

شاهين: أنها رائعة و جميلة .. كأني في أحد القصور الأوروبية

بندق: ليتني كنت ملكاً حتى أعيش بهذه السعادة

بطوط : منصب الملك ليس أمراً ممتعاً ، كما تتصور .. أنها مسؤولية على الحاكم اتجاه بلاده و شعبه

ميني: شاهين .. تقدم

 

ارتبك شاهين و وجه نظاراته نحو بطوط و بندق

 

بطوط : أذهب يا صديقي

 

سار شاهين نحو الملكة ، توقف عن السير ..كان يفصل بين شاهين و الملكة ميني ، طاولة دائرية زرقاء ، أخذت ميني شيئاً من الطاولة ، كان عبارة عن سيف على هيئة برق ، الجزء الأعلى من سيف البرق ، كان باللون الأزرق ، و أما الجزء السفلي باللون الأبيض ، سلمته إلى شاهين .

 

 

 

 

 

 

الذي شعر بالسعادة عندما أمسك بالسيف

 

ميني: رئيس الوزراء بطوط

 

تقدم بخطوات ثابتة ، قدمت له عصى الطبيعة ، التي كانت تشبه الشجرة ، و بعد ذلك جاء دور بندق ، سلاحه قوس السهام ( قوس الثلج ) ، و بعد تسليم أسلحتهم ، وقفت ميني مخاطبة الجميع

 

ميني: ستكون مهمتكم الأولى في مدينة التفاح ، إذا نجحتهم في جميع مهماتكم سوف تحصلون على مكافأة

بندق: و هل المكافأة أن نطلب من أحد المطاعم وجبات مجانية

ميني: ها ها ها ها ها كلا يا بندق ..بل هي أفضل من وجبات المطاعم ، أن بقاء المملكة بين أيديكم

شاهين: اعتمدي علينا يا سيدتي

بطوط: أين الحاكم ( محروس )

بطوطة: لقد شاهدته يخرج من غرفة الملكة قبل قليل . 

Advertisements

رأيان على “مملكة الخيال – الجزء 1- الفصل 6

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s