مملكة الخيال – الجزء 1 – الفصل 12

مملكة الخيال 

الجزء 1 

تأليف: هاشم توفيق 

2006م 

( الفصل الثاني عشر )

( المعركة الأولى مع دنقل )

 

أغلق دنقل الباب بقوة .. و أقترب نحو شاهين ، وقف دنقل أمامه

 

دنقل: أتعجب من اختيار الملكة ميني ، ألم تجد فارس أفضل من هذا الولد النحيف ؟

بطوط: أسكت لا أسمح لك أن تسخر من الملكة

دنقل: يا أمي .. كفى لقد أخفتني يا بطوط ..ها ها ها ، عرفت لماذا أختارت هذا الفتى ، قد يكون مهرجاً و يضحككم أوقات المعارك .

 

اشتعلت نارين بعين شاهين غضباً

 

شاهين: سأريك من هو المهرج هنا .. أيها السمين

 

أخرج الثلاثة أسلحتهم

 

 

 

 

 

دنقل: هل هذه ألعاب أحضرتمها ..كي تتسلون بها

بندق: عندما أرمي أحد سهامي ، ستصبح تمثالاً من جليد

دنقل: حقاً .. إذن ما رأيك بهذه

 

أخرج دنقل القلادة السوداء

 

محروس: أحذروا يا أصدقائي ..هذه القلادة خطيرة

دنقل: أيتها القلادة .. أجعلي الأثاث يهجم على هؤلاء المتطفلين

 

و خرج من القلادة ضوء رمادي ، و دخل على جميع أثاث السرداب ، طارت ( الكراسي – الطاولات – الخزانة ) .

 

اتجه شاهين مسرعاً نحو الحاكم ( محروس ) ، قطع قيود محروس باستخدامه سيف البرق .

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهين: سيدي حاكم المدينة ..خذ هذا الخاتم

محروس: و ماذا أفعل به

شاهين: امسح على الحجر .. و سوف يظهر لك حاجز أخضر

محروس: أتمنى لكم النصر

شاهين: شكراً لك

 

و عاد شاهين إلى ساحة القتال ، لمساعدة رئيس الوزراء و الفارس بندق

 

شاهين: مستعدون للمعركة

بطوط وبندق: مستعدون

 

انطلق الأصدقاء الثلاثة نحو الأثاث الطائر

 

شاهين: البرق الأزرق

 

 

 

 

 

 

صعق البرق جميع الكراسي ، حتى أصبحت مثل الرماد من شدة قوة البرق

 

بندق: بطوط انتبه

 

طارت أحد الطاولات نحو بطوط

 

ركض بندق سريعاً ، و دفع بطوط و وقف بندق أمام الطاولة ، حتى ضربته على وجهه ، و وقع مغشياً عليه .

 

بطوط: بندق .. صديقي

 

انفجر بطوط غاضباً كالبركان الثائر ، استخدم بطوط عصاه و وجهها نحو الطاولات .

 

بطوط: الإعصار المدمر

 

 

 

 

 

 

أخذ الأعصار الطاولات و جعلها أجزاء صغيرة ، ثم عاد بطوط إلى بندق

 

بطوط: بندق .. بندق استقيظ

شاهين: بطوط لا فائدة ربما الصدمة قوية .. جعلته يفقد وعيه

بطوط: و ما هو الحل

شاهين: تذكرت أعطاني عبقرينو مسحوق يفيدنا في مثل هذه المواقف

 

أخرج شاهين من جيبه .. مسحوق ذهبي ، و رمى بعض منه على وجه بندق ، و بعد ذلك فتح عيناه

 

بندق: ماذا ..حدث لماذا أنا نائم على الأرض

شاهين: لقد ضربتك الطاولة بدلاً من بطوط

 

مد بطوط و شاهين أياديهم لمساعدة بندق على الوقوف

 

 

 

 

 

 

دنقل: مشهد مؤثر .. ولكن مع هذا سأقضي عليكم ، أهجمي أيتها الخزانة

 

انطلقت بسرعة كبيرة نحوهم ، تفادها شاهين بجهة اليمين ، و بطوط بجهة اليسار ، و أما بندق فقد قام بالقفز فوقها .

 

شاهين: البرق الأزرق

بطوط: الحمم البركانية

بندق: السهم الثلجي

 

وصلت هجماتهم في نفس التوقيت ، حتى تلاشت الخزانة ، و كأنها لم تكون موجودة .

 

دنقل: لا تفرحوا كثيراً

بطوط: أيها الشرير .. أين أخبت الثمرة الحمراء

دنقل: هل تقصد تلك الكرة الزجاجية

شاهين: أجل

 

 

 

 

 

اشار إلى أعلى .. وضعها على الثريا ، كانت بالوسط

 

دنقل: ولكن عليكم أولاً ..التغلب عليّ

 

طار دنقل بالهواء

 

شاهين: البرق الأزرق

دنقل: البرق الأسود

 

ردع البرق الأسود .. البرق الأزرق ، و أسقط شاهين أرضاً

 

بطوط: النيزك الأصفر

دنقل: النيزك الأسود

 

اصطدم النيزكين ببعضهما البعض ، و انفجرتا و صارا قطع صغيرة ، و جاءت على جسد بطوط

 

 

 

 

 

و وقع على ظهره من شدة الألم

 

بندق: السهم الثلجي

دنقل: السهم الناري

 

أذاب سهم بندق و أحرق ملابسه ، و راح يركض من حرارة لهيب السهم ، و أما محروس فكان ما زال  في داخل الحاجز

 

محروس: ياإلهي لقد تمكن منهم ، أعتقد أن لدي شيء قد ينفع

 

أخرج محروس كيساً مليء بثمار الفراولة اللامعة .

 

محروس: أجل هذه الثمار ستعيد لهم الطاقة

 

رمى 3 حبات إليهم

 

دنقل: محاولة يائسة منك

 

 

 

 

وقعت أعينهم على حبات الفراولة ، تناول ( شاهين و بطوط و بندق ) ، كل واحد منهم ثمرة واحدة ، حتى سطع من بين أجسادهم ، أنوار صفراء .

 

وقف الفرسان على أقدامهم من جديد

 

دنقل: كيف عادت قوتكم

بطوط: بفضل الثمار

شاهين: يا دنقل

بندق: السمين

 

أصبح لون دنقل مثل حبة الطماطم من شدة الغضب

 

دنقل: أنا سمين .. أنا سمين ، سأجعلكم حبة بطاطا ، الصخرة الحادة

 

قفز شاهين قالاً : البرق الأزرق ،

 

 

 

 

شطر البرق الصخرة إلى نصفين ، و تابع الهجوم تقدمه حتى وصل إلى دنقل ، صعقه و راح يصرخ ، كأنه إبرة وخسته

 

بطوط: الأخشاب المتقطعة

 

ادفعت الأخشاب مثل قوة المدافع الحربية ، البعض اصاب وجه دنقل ، و البعض الآخر اصاب بطنه

 

بندق: السهم الثلجي

 

وقع السهم على القلادة السوداء

 

دنقل: كلا .. لا يمكن

 

تجمدت القلادة و تحطمت .. فأصبحت مثل المرآة المهشمة ، سقط دنقل من الأعلى ، اهتزت الأرض بسبب بدانته

 

 

 

 

 

 

بندق: هذه أول مرة في حياتي أشعر بهزة أرضية

شاهين: هيا نهجم معاً ( البرق الأزرق )

بطوط: مياه الشلال

بندق: السهم الثلجي

 

صارت الهجمات الثلاثة كتلة واحدة .. فأصابت دنقل و أصبح تمثال من جليد ، قفز الثلاثة سعداء

 

بانتصارهم الساحق

 

شاهين: انتصرنا عليه أخيراً

بطوط: هذا النصر الاول

بندق: استطيع الآن تناول الطعام

 

جاء محروس مسرعاً ، و احتضن الأبطال بكل حرارة

 

 

 

 

 

 

محروس: أشكركم .. كيف أكافأكم ..اعتباري حاكم للعاصمة

بندق: هل يمكن أن تجهز لنا وليمة تناسبنا

 

صدر صوت معدة شاهين و بطوط

 

شاهين: أظن أنني جائع بسبب المعركة

بطوط: و أنا كذلك ها ها ها

محروس: حسناً سأطلب من خدمي تجهيز الطعام

شاهين: بطوط قوم بالعمل

بطوط: حاضر سيدي القائد

 

أسقط بطوط الثريا التي كانت فيها الثمرة ، أمسك بندق بالثمرة الحمراء ، حرك بطوط عصاه بشكل دائري ، حتى اختفى الجميع و أصبح السرداب خالياً .

 

و بعد ما تناول الأبطال الشجعان وجبتهم الكاملة ، اتجهوا مباشرة نحو القلعة الملكية ، حاملين معهم دنقل المتجمد ، حتى دخلوا إلى القاعة الملكية الكبيرة . 

Advertisements

رأيان على “مملكة الخيال – الجزء 1 – الفصل 12

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s