مملكة الخيال – الجزء 1 – الفصل 13

تأليف : هاشم توفيق 

2006م 

( الفصل الثالث عشر )

( العودة إلى القاعة الملكية )

 

و استقبلتهم الملكة ( ميني ) بكل حرارة

 

ميني: أشكركم جزيل الشكر على إنقاذ العاصمة

شاهين: لا شكراً على واجب

بطوط: أشكري الحاكم محروس ..لولا ما أستطاعنا النصر

بندق: نعم لقد أعطانا حبات الفراوله

محروس: كانت ضربة حظ

بطوطة: و لماذا أحضرتهم معكم .. هذا التمثال الذي يشبه دنقل المنحوت من الثلج .

 

بطوط: يا زوجتي العزيزة .. أنه دنقل الحقيقي

ميني: و ما سبب تجمده بهذا الشكل ؟

شاهين: سيدتي هو وراء تغير طعم التفاح ، و ظهور الكلاب السوداء أيضاً ، و هذه هي الثمرة الحمراء

ميني: دعها معك الآن

شاهين: و لماذا يا سيدتي الملكة

ميني: لأنه الشجرة البيضاء لا تقبل أن تضع ثمرة واحدة

 

 

بطوطة: يجب أن تضع جميع الثمار السبعة في نفس الوقت

بطوط: سيدتي ما رأيكِ أن نذيب الجليد عن دنقل

ميني: فكرة جيدة ..ولكن كيف يا استاذ بطوط

بطوط: باستخدام عصاي ( كرات النار ) .

 

طارت الكرات النارية نحو دنقل ، أخذت تذيب الثلج شيئاً فشيئاً ، و عاد إلى حالته الطبيعية

 

دنقل: أين .. أنا

بندق: أنت في قلعة الخيال

دنقل: سيدتي الحاكمة .. لقد خطفوني

ميني: بل أنت من قام بخطف حاكم العاصمة ، و ترعيب سكان المدينة بالوحوش و تغير طعم التفاح

دنقل: دعيني أشرح لكِ الموضوع .. هناك سوء تفاهم

 

 

 

 

 

 

 

 

ميني: الموضوع .. واضح كوضوح الشمس ، أيها الحرس أيها الحرس

 

جاء حراس أكثر ضخامة من دنقل

 

الحرس: نعم يا سيدتي

ميني: القوا هذا الخائن إلى السجن

الحرس: حاضر يا سيدتي

 

أمسك الحارسين بــ دنقل

 

دنقل: صدقيني .. أيتها الملكة .. أنا بريء

الحارسين: أسكت و لا كلمة هيا .. هيا أمامي إلى السجن

ميني: لحظة واحدة لدي سؤال

دنقل: و ما هو سؤالكِ

ميني: أين اخفيت الملك ميكي

دنقل: الملك ميكي .. لا أدري عما تتحدثين

 

 

 

 

ميني: لا تتظاهر بعدم المعرفة

دنقل: لا أعرف أين اختفى الملك ميكي

بطوط: لدي حل كي نعرف إذا كان صادقاً أم كاذباً ، هل تسمحي لي 

ميني: تفض يا أستاذ بطوط

 

تقدم بطوط نحو دنقل و بجانبي الحارسين ، توقف أمام دنقل

 

بطوط: انزل رأسك أيها السمين

 

رفض طلبه .. و أمر بطوط الحارسين انزال رأسه رغماً عنه ،

فعلا ما أمرهما به و لن يجدا صعوبة في ذلك ، وضع بطوط يده على رأس دنقل ، و أغمض بطوط عيناه .

 

شاهين: بندق هل تعرف لماذا يقوم بطوط بهذا العمل

بندق: ربما يحاول قراءة أفكار دنقل

شاهين: أتوقع بأن أفكاره عن الطعام و النوم ها ها ها ها

بطوطة: ايششش هدوء دعوا يركز في عمله

شاهين: أنا آسف أيتها الأميرة

 

 

 

ثم رفع بطوط يده عن رأس دنقل

 

بطوط: انتهى الأمر .. خذوا إلى السجن

 

رفع الحرس رأسه مرة أخرى بقوة

 

دنقل: اوج .. الرحمة كادتهما تحطمان ظهري

 

الحارسان: اعتبره تدليكِ ..هيا تحرك

 

خرج الحارسين مع دنقل من القاعة الملكية ، عاد بطوط إلى أصدقائه

 

ميني: ماذا وجدت يا بطوط

بطوط: الواقع يا سيدتي الحاكمة ، أنه يجهل سر اختفاء الملك

 

 

 

 

 

 

شعرت بالحزن و الكآبة

 

بطوط: لا تقلقي سنجده في أحد المدن التالية

 

عادت ابتسامتها مرة ثانية

 

ميني: بطوط لقد أعد لي الأمل

شاهين: عفواً عن المقاطعة يا سيدتي .. في أمي مدينة سنذهب إليها

ميني: ستكون محطتكم التالية ( مدينة البرتقال )

بندق: و من حاكم المدينة

ميني: حاكمها هو الأسد الشجاع ( سمبا )

بطوط: و ما هي المشكلة التي تواجه مدينة البرتقال

ميني: المشكلة هي أن التجار يبيعون برتقال فاسد

شاهين: و لماذا يفعلون ذلك

 

 

 

 

 

 

ميني: المعلومات التي وصلت إلينا ، من المدينة تؤكد أن إسكار عم سمبا ، جعل التجار يجبرون سكان المدينة على شراء ثمار غير صالحة للأكل .

بطوط: هل نذهب الآن إلى هناك

ميني: لا استريحوا هذه الليلة في القلعة ، و غداً عند شروق الشمس انطلقوا إلى المدينة

شاهين و بطوط و بندق : تحت أمرك يا سيدتي

 

وفي صباح اليوم التالي ، كان الأصدقاء الثلاثة مازال نائمين أسرتهم ، و دخل أرنب صغير إلى الغرفة ، و عزف بالبوق بصوت عالي ، حتى قفز الثلاثة فزعين من صوت البوق .

 

الأرنب: الملكة ميني تنتظركم في القاعة

بطوط: الوقت مبكر للنهوض

الأرنب: هذا أمر الملكة و يجب أن ينفذ

 

 

 

 

 

 

 

انصرف الأرنب من غرفة النوم و تركهم يرتدون الملابس .

 

و أما الملكة ميني كانت تجلس على عرشها

 

بطوطة: سيدتي الحاكمة ما رأيكِ بتناول بعض البوظة

ميني: حسناً أحضري لي بوظة بنهكة المانجا

بطوطة: حالاً يا سيدتي الملكة

 

و بعد قليل جاء أحد الجنود إلى القاعة الملكية

 

الجندي: الفرسان الثلاثة

 

دخل الفرسان إلى القاعة ، و وقفت الملكة ترحب بهم

 

 

 

 

 

 

 

 

ميني: أهلا بأمل المملكة الوحيد

قال الأصدقاء بصوت واحد: أسعدتي صباحاً يا سيدتي الملكة

ميني: انتظروا المخترع عبقرينو .. سيعطيكم شيئاً مفيداً

شاهين: و ما هو ذاك الشيء

ميني: أنها مفاجأة

بطوطة: مولاتي احضرت كما تطلبتي

 

قدمت لها صحن البوظة

 

بطوط: أين هو عبقرينو

بندق: أتوقع بأنه يستحم يا صديقي

عبقرينو: آسف على تأخري .. كنت أبحث عن نظارتي

ميني: لا بأس .. هيا ارينا ماذا أحضرت

 

 

 

 

 

 

 

 

أخرج عبقرينو من حقيبته ، آلة تشبه الدائرة .. و لديه 7 بطاقات تحمل صوراً .

 

شاهين: ما هذا الاختراع يا عبقرينو

عبقرينو: يدعى هذا الاختراع ( آلة التنقل )

بطوط: آلة ماذا

عبقرينو: آلة التنقل .. إذا وضعتهم أي بطاقة من هذه البطاقات،

سوف تذهبون بسرعة البرق إلى المدينة الأخرى

بطوط: هل أنت جاد

بندق: إذن ماذا نتنظر هيا بنا

 

أخذ شاهين الآلة من عبقرينو ، وضع بطاقة البرتقال في داخل الآلة

 

الآلة: مدينة البرتقال

 

خرج ضوء من الآلة .. و اختفى الثلاثة مع الضوء .