قصة : مملكة الخيال – الجزء 1 – الفصل 21

  الفصل الحادي و العشرين )

( المعركة الثالثة مع فتنة )

أليس: يا شباب

بطوط: ماذا هناك يا آنسة

أشارت إلى فوق سماء المدينة ، حيث شخص ما يطير على مكنسة تنظيف .

شاهين: أن يتجه نحونا .. يا ترى من يكون

بندق: أتوقع أنه جاء كي ينظف المدينة من الأوساخ

بطوط: هذا ليس وقت المزاح يا بندق

ما أن أقترب منهم .. أتضح أنه لم يكون غراب بل كانت بطة شعرها أسود ، و ترتدي ملابس سوداء ، و أيضاً كان حذاءها أسود ، وقفت بالهواء حيث استطاع الجميع رؤيتها بــ وضوح .

 

 

 

أليس: من تكونين أيتها الغريبة

أجابت: أنا فتنة والغربان ..هم أتباعي

شاهين: إذن أنت وراء الفوضى التي تحصل في المدينة

فتنة: كلامك صحيح

بطوط: و لماذا فعلتي هذا العمل

فتنة: كي أعلم السكان القراءة و الكتابة ولكن على

بندق: على أساس الشر

فتنة: أصبت يا هذا .. و شيء آخر هو الحصول على رئاسة المدينة .

وهبطت فجأة و خطفت أليس

أليس: لا .. أنجدة ساعدوني

شاهين: أليس

و راحت الشريرة تضحك بصوت عالي ، و طارت بعيدة جداً .

 

حتى اختفت مع أليس عن الأنظار

بطوط: من الأفضل أن نعود إلى بيوتنا

بندق: معك حق يا بطوط ..لن نستطيع التغلب على هذه البطة الشريرة .

شاهين: توقفا ..هل نسيتهما الهدف الذي جاءنا من أجله

بطوط: ولكن لا نعلم ..أين ذهبت بها

بندق: كيف نضمن أننا .. سنتنصر أم لا

شاهين: لا تسمحوا لليأس أن يتسلل إلى داخلكم

شاهين: صحيح أني لا أنتمي إلى هذا العالم ، ما دام وضعت الملكة ثقتها بنا ، يجب نثبت لها أننا نستحق هذه الثقة

بطوط : لا بد أن ينتصر الخير على الشر

بندق: سنعجل الملكة .. تفتخر بنا كأبطال حقيقيين

 

 

بطوط : ما رأيكم أن نسأل الغراب

شاهين: أي غراب

بطوط : الغراب الذي سقط على ذاك المتجر

*****

في قمة الجبل كان هناك بيتاً كبيراً ، يخرج من المدخنة دخان أسود ، و بالداخل كانت فتنة تحضر مادة ما ، قدر كبير ، و أما أليس فقد قيدتها بالحديد و ثبتتها على الحائط .

فتنة: هناك شيء ناقص في هذه المادة

أليس: ماذا تصنعين أيتها الشريرة

فتنة : أصنع مادة ستجعلك تمثالاً جميلاً

أليس : سيأتي شاهين و بطوط و بندق

فتنة: ها ها ها ها ها طرفة مضحكة . ما هذه القلادة الجميلة

 

 

 

فتحتها و أمسكت بالفراشة الزرقاء ..قبل أن تتمكن من الطيران

فتنة: لماذا تضعين هذه الفراشة ، ثم أغمضت فتنة عينيها و فتحتها قالة: عرفت سر فراشتك يا أليس

أليس: اوه كلا

فتنة: أجل هذا ما أحتاجه ..مياه الفراشة

و فتح الباب بشكل اقتحام مفاجئ

فتنة: من القادم .. من هناك أظهر فوراً

كان الواقفين عند الباب 3 أشخاص ، و تقدموا بعدة خطوات إلى الداخل ، حتى تبين أنهم        ( شاهين – بطوط – بندق ) ، رسمت الدهشة على وجه فتنة

أليس: ألم أقل لك أنهم سيأتون

فتنة: ولكن كيف عرفتم مكاني

شاهين: زعيم الغربان هو الذي أرشدنا إلى مكانك .

 

فتنة: هكذا إذن .. طيري أيتها الفراشة ، سأقضي عليكم أيها المشاكسون ، أخرجت عصاها من جيبها الأيمن

بطوط : هيا أستعدوا ..المواجهة ..فالنصر لنا ، بندق: كأني أمثل في مسرحية

فتنة: هجوم الخفافيش

خرج من عصاها خفافيش رمادية

فتنة: إذ عضت هذه الوحوش واحد منكم ، ستتحولون إلى أشرار

شاهين: كانا حذرين ..أظهروا ما لديكم

اتجهت الخفافيش نحوهم ..بقوة و شراسة ، أصابت شاهين 5 منهم بضربة ( البرق الأزرق ) و بطوط استخدم هجوم الثوم ضدها

و أخذ بندق برمي السهام بسرعة كبيرة ، و بفضل روح التعاون بين الأصدقاء ، تمكنوا من هزيمة الخفافيش

شاهين: هيا يا فتنة .. استسلمي  و أطلقي سراح أليس

 

فتنة: أنت تحلم ..أنا لا أستسلم بهذه السهولة ، حولت العصى إلى رمح طويل أسود اللون ، شاهين: و ما هذا ..هل ستعلبين ب بعض ألعاب القوى

فتنة: أنه رمح التخدير ، رمت الرمح على شاهين ، الا أن بطوط دفع شاهين بسرعة ، و وخز الرمح جناح بطوط ، و عاد الرمح إلى يد فتنة ..كأنها أوصلت خيطاً خفياً .

بندق: بطوط هل أنت بخير

شاهين: قل شيئاً يا صديقي

بطوط : أشعر ببعض الدوار ..تصبحون على خير

وقع بطوط على الأرض فاقداً وعيه

شاهين و بندق: بطوط

شاهين: ماذا فعلتي به أيتها الشريرة

فتنة: ها ها ها ها ..لقد قمت بتخديره ..أعتقد أنه سيكون وجبة لذيذة ..وقت العشاء

أليس: أليس عندك ذرة في قلبك من الرحمة ، فتنة: زعيم الظلام .. لا يعتمد على الأشخاص في قلوبهم شفقة

بندق: شاهين استخدم خاتم ميكي كي يحمي بطوط من الخطر

شاهين: صحيح لقد نسيت أمره ..تماماً

 

مسح شاهين الحجر بسرعة على بطوط ، حتى ظهر الحاجز ، و راحت فتنة ترمي رمحها على الاثنان ، ولكن استطاعا تجنب ضرباتها بصعوبة ، حاول شاهين ضربها بسيفه ( البرق الأزرق ) ، الا أنها عكست الهجوم ، و وجهت نحوه ، و ابتعد في الوقت المناسب .

و ضرب الهجوم الجدار ، و جاء دور بندق غرس السهم بالقوس .

فتنة: هجوم التوقيف ، فجعلت القوس و السهم جزء واحد ، و لم يقدر بندق برمي السهم

فتنة: أنتما تحت رحمتي الآن

 

 

 

 

و فجأة سطع ضوء قوي على وجه فتنة ، ولكنه اختفى بسرعة ، لمحت أليس ذاك الضوء الأبيض ، و أخذت تبحث عن مصدر الضوء ، أنزلت رأسها قليلا .. فوجدت أن قلادتها هي التي تعكس الضوء .

أليس: شاهين ..خذ قلادتي و أستعملها ضد فتنة ، قفز مرتفعة .. و نزع القلادة

فتنة: أقتربت نهايتكم

شاهين: بل هي نهايتك

رفع القلادة و سطع الضوء من جديد

فتنة: لا ..لا أبعد ذاك الشيء عني ،

و بعد فترة قصيرة بطلت قوة فتنة

و يستطيع الثلاثة التغلب عليها

شاهين: بطوط ..بندق مستعدان

بطوط و بندق: مستعدان أيها القائد .

 

 

شاهين : البرق الأزرق

بطوط : الصخور الجبلية

بندق: السهام الثلجية

حتى أصبحت كتلة واحدة ، و أصابت فتنة اصابة مباشرة ، و سقطت على الأرض ، صرخ الثلاثة معبرين عن فرحتهم و سعادتهم ، بهذا الانتصار الساحق

أليس: هل نسيتم أمري أيها الشجعان

شاهين: نحن آسفون يا آنسة أعذرينا

قفز شاهين إلى أليس المقيدة بالحديد

و قام بتحطيم القيود بــ 4 ضربات من سيفه ،

تحررت من الأسر .. و أخرجت مظلتها العجيبة كي تنزل إلى الأرض بسلام

أليس: شكراً لكم على إنقاذ المدينة من قبضة فتنة و عصابتها

بطوط: هذا واجبنا يا آنسة

بندق: ماذا ستفعلين بــ فتنة و بقية أتباعها .

أليس: طبعاً .. سأمر بسجنهم لقد تسببوا بجعل سكان المدينة ، لا يجدون الكتابة و لا القراءة ،

شاهين: ما رأيكم أن نعود إلى بيت أليس

بطوط : كلامك صحيح .. قد أتعبتنا هذه المعركة القوية

بندق: معدتي تحتاج إلى الطعام

شاهين: قد انسى

اتجه شاهين نحو فتنة

شاهين: أين أخفيتي الثمرة الصفراء

فتنة: أنها في داخل الخزانة .

Advertisements

رأيان على “قصة : مملكة الخيال – الجزء 1 – الفصل 21

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s